MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 يناير 2017 08:51 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

مصادر نفطية مطلعة : توقف محطات الكهرباء عن العمل وأزمة وقود خانقة في الطريق خلال الساعات القادمة بسبب إضراب عمال مصفاة عدن

الأربعاء 11 يناير 2017 07:44 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

قالت مصادر نفطية مطلعة بان هناك أزمة مشتقات نفطية خانقه في طريقها للسوق المحلية ربما خلال الساعات القليلة القادمة وخصوصاً عقب قيام نقابة عمال مصافي عدن بإعلان الإضراب العام عن العمل اعتباراً من مساء قبل أمس ( الثلاثاء ) عقب عدم وفاء البنك بتوفير السيولة المالية اللازمة لدفع رواتب ومستحقات عمال وموظفي شركة مصافي عدن المتأخرة .

 وأضافت المصادر لعدن الغد  بان إضراب عمال المصفاة من المقرر ان يؤثر بدوره أيضا على عملية تموين محطات توليد الكهرباء بالوقود اللازم لتشغيلها وبالتالي عودة الانطفاءات من جديد الأمر الذي ينذر بتفاقم معاناة المواطنين وخصوصاً في المستشفيات التي ستشهد هي الأخرى عجزاً في تقديم خدماتها الطبية بسبب عدم توفر ماده الديزل لها وانطفاءات الكهرباء التي من المتوقع ان تشهدها العاصمة عدن .

  من جانب أخر أشارت المصادر المطلعة بان التاجر العيسي ومن جهته كان قد رفض إجراء عمليه التحاسب فيما بينه وشركة النفط على المواد النفطية التي سبق له وان قام بضخها خلال الفترة القليلة الماضية وفقاً للسعر المحدد سلفاً من قبل الشركة ، وبالتالي تنصله عن مسئوليته في ضخ المزيد من المشتقات النفطية إلى خزانات المصفاة ومنها لخزانات شركه النفط التي من المتوقع ان تشهد عجزاً في توفير المشتقات النفطية للسوق المحلية وبالأخص منها مادتي البنزين والديزل في ظل تمسك قيادة شركة النفط بمحاسبه التاجر وفق السعر المعمول به والمتفق عليه في وقت سابق .

 كما نوهت المصادر بان نقابه عمال المصفاة وفي الوقت الذي أعلنت فيه عن إضراب العاملين في المصفاة عن العمل وبالتالي إيقاف عمليه ضخ الوقود لخزانات شركة النفط الأمر الذي يعني معه توقف الشركة بالتالي عن تزويد محطات توليد الكهرباء بالوقود عقب نفاذه من خزاناتها وبشكل تدريجي ، إلى ذلك كان التاجر العيسي قد بدأ ومنذ يوم أمس بممارسه ضغوطاً غير عاديه على نقابه المصفاة لإعادة فتح العمل بمساكب الوقود الموجودة بداخل المصفاة والتي جرى الاتفاق على إيقافها عن العمل وبشكل نهائي في وقت سابق وفق الاتفاق ما بين قيادة شركة النفط وقيادة شركة مصافي عدن .

 


المزيد في أخبار وتقارير
شاهد.. تناثر جثث الحوثيين وانهيار صفوفهم.. والمقاومة تتقدم والصقور تغطيهم
تناثرت جثث الحوثيين أفرادًا وجماعات تحت ضربات رجال المقاومة الوطنية وطيران التحالف، الذي تقوده السعودية لنصرة الشعب اليمني من جماعة متمردة، تستقوي بألغام
الجيش اليمني يستولي على أسلحة بينها صواريخ «زلزال» شرق صنعاء
تمكنت قوات الجيش اليمني، أمس، من السيطرة على مواقع جديدة واستولت على أسلحة وذخائر كثيرة، بينها صواريخ ما تسمى «زلزال»، في جبهة نهم بشرق صنعاء. وقال عبد الله
الميسري يحذر من عمليات تزوير وثائق العسكريين ويتوعد بالمحاسبة
حذر وزير الزراعة اليمني أحمد الميسري رئيس لجنة صرف المرتبات بعدن من عمليات التزوير والنصب والاحتيال في الوثائق الرسمية والأرقام العسكرية . وأكد في تصريح لوسائل


تعليقات القراء
239786
[1] معادلة الفساد
الخميس 12 يناير 2017
ناصح | عدن
عبدربه ابنه جلال حسين عرب العيسي لوبي مصفاة عدن = فساد مالي واداري واضطراب امني الهدف اسقاط المحافظ البطل عيدروس ومدير امن عدن القائد شلال ومن ثم الاتجاه نحو المجهول 000000 هولاء الوجه الاخر لعفاش



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
يتضمن تأكيدا على كسر احتكار استيراد المشتقات النفطية ..تفاصيل اتفاق بين شركة النفط والمصافي ورجل الاعمال العيسي و(عدن الغد) تنشر ابرز بنوده
الف مبروك للشيخ صالح بدر ناجي الكلدي افتتاح مجمع نهر التوفير سنتر
لقاء يجمع محافظ عدن والعيسي وحدور والرئيس هادي لمناقشة ازمة الوقود ينتهي بالاتفاق على استئناف ضخ الوقود
روسيا اليوم: بنود خطة السلام المعدلة تنص على عزل علي محسن الاحمر كنائب للرئيس هادي وتشكيل حكومة وحدة وطنية
ضاحي خلفان: إيران أن لم تهزم في اليمن فلن تهزم في مكان آخر وأحيي الحوثيين لهذا السبب
مقالات الرأي
1// مساء الجمعة 13 يناير الجاري - لاحظوا التأريخ - تفجّرت أحداثاً مقلقة في عدن ، فثمة إطلاق نار في الشوارع ،
بصرف النظر عن منغصات الماضي ، وما ترتب على خلافات (البلاشفة والمناشفة) من نزاعات تسد عين الدب الذي قتل صاحبه
لم يكن جديدا علينا استغلال هذه الأحداث واستخدامها  اتجاه الجنوب وشعبه وقضيته العادلة،بل كان الجديد
  من حقنا ان نرفض ماليس يطيب لنا التوافق عليه ومن حقنا ان نقف مع من يقف الى جانب قضايانا المصيرية ومن حقنا ان
"مؤتمر حضرموت الجامع - يجمع .. ولا يفرق - يبني .. ولا يهدم ولا يستثنى أحداً". ذلك هو احد الشعارات التي علقت في
ما إن يقظ الوعي الحضرمي ونبه الحضارم وأعلنوا نيتهم عقد "مؤتمر حضرمي جامع" يلم شمل كلمتهم ويوحد صفهم ضد العدو
تناولت المواقع أخبار وجود توجه بطرح مشروع عفاش السابق منذ عام ١٩٩٦ بتقسيم حضرموت الي محافظتين بدلا من
من المسؤول عن كل الخسائر في ( جبهة بيحان) ! من يخذل الجيش والمقاومة في بيحان ففي كل نصر تحرزه سرعان ما يقابله
 كلما أشاهد صورة الأسير الجنوبي البطل (أحمد العبادي المرقشي) والابتسامة تشع من محياه اللطيف، وأتذكر ظلمات
نعم بمثل شجاعة وإقدام وأخلاق الشهيد عمر سعيد الصبيحي، وبمثل المواقف الوطنية والرجولية التي اتخذها أبناؤه
-
اتبعنا على فيسبوك