MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 يناير 2017 08:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

ألمانيا تقر تمديد مهمتها في العراق وتنشر مزيدا من القوات في مالي

الخميس 12 يناير 2017 01:18 صباحاً
رويترز

 قالت مصادر لرويترز إن مجلس الوزراء الألماني وافق يوم الأربعاء‭ ‬على تمديد أجل مهمة في شمال العراق وعلى نشر مزيد من القوات في مالي.

ويدرب نحو 150 جنديا ألمانيا مقاتلين أكرادا في شمال العراق في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

وتتطلب تمديد المهمة موافقة البرلمان الألماني.

كما وافق مجلس الوزراء في ألمانيا على نشر أربع طائرات هليكوبتر مهاجمة وأربع للشحن في مالي إضافة إلى 350 جنديا إضافيا ضمن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وستحل الطائرات محل طائرات الجيش الهولندي في حين سيعمل الجنود الإضافيون في خدمة وصيانة الأسطول.

وبعد النشر سيكون لألمانيا نحو ألف جندي في مالي في إطار بعثة الأمم المتحدة البالغ قوامها 15 ألفا والتي تشرف على اتفاق سلام تم التوصل إليه عام 2015 بين الحكومة والمتمردين.

ويتعين أيضا الحصول على موافقة مجلس النواب الألماني لنشر مزيد من القوات.

وستبقى الطائرات الهليكوبتر المهاجمة وطائرات الشحن في مالي حتى منتصف عام 2018.

وقتل نحو 100 جندي ضمن قوات حفظ السلام في مالي التي نفذت فيها فرنسا عملية عسكرية عام 2013 لصد متشددين إسلاميين استغلوا انتفاضة الطوارق في شمال البلاد.

 

المزيد في احوال العرب
السعودية تدعم محادثات "أستانة" وتدعو العالم لـ"محاسبة" إيران
أعرب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، يوم الثلاثاء، عن دعم بلاده لمحادث أستانة بشأن سوريا والمرتقبة في وقت لاحق من الشهر الجاري.  وجدد الجبير اتهامه لإيران
لافروف: بعض الدول الأوروبية تفكر في إفساد محادثات سلام سوريا
 قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الثلاثاء إن لديه معلومات بأن بعض الدول الأوروبية تفكر في إفساد محادثات سلام سوريا لأنها شعرت أنه جرى تهميشها. وأضاف
الجبير يرد على هجوم فرنسي ضد بلاده
ندد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، بتصريحات أبرز المرشحين لانتخابات الرئاسة الفرنسية بأن الرياض تمول التطرف الإسلامي في فرنسا وأن هناك حاجة لمراجعة العلاقات


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
من غير المعقول أن تكون مغلقة تماماً الطريق إلى حلّ مشكلة التفجيرات الإرهابية المتصاعدة وتيرتها هذه الأيام مع
لطالما كانت السعودية عبر تعاقب ملوكها حريصة على أمر أساسي لا محيد عنه، وهو ترسيخ مفهوم الدولة. منذ عهد الملك
إنها قصة الضفدع الذي حمل العقرب على ظهره ليعبر به الماء إلى الضفة الأخرى، وما إن وصل حتى لدغه العقرب، فاستنكر
من يريد التعرف على النوايا الحقيقية للإرهاب فعليه أن يتفحص جيدا أهداف العملية الغادرة التي استهدفت
قال: كيف نفرق بين السلفيين الحقيقيين الذين يرون أن طاعة ولي الأمر في المنشط والمكره أصل من أصول أهل السنة
لا تزعم أنك غير معنيّ. وأن تلك البلادَ بعيدة. أنت تعرف أنها مجاورة لبلادك وإن كانت في قارة أخرى. وأن سفارتَها
من يشاهد باراك أوباما يلقي خطابه الأخير في شيكاغو، تلك الوثيقة الرفيعة، لا سيّما حين تصدر عن سياسيّ، يكظم
شهد الأسبوع الماضي، مجموعة أحداث، وتعلقت العيون بالرئيس الأمريكي، ولكن من أوضح؟ القديم أم الجديد؟ فكلاهما
-
اتبعنا على فيسبوك