MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 فبراير 2018 03:55 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

العاهل الأردني: الشرق الأوسط يمر بأصعب مرحلة وثمة تغييرات كبيرة ستحدث

الأربعاء 11 يناير 2017 12:51 مساءً
عدن الغد/ وكالات:

قال العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أن المنطقة في حالة حرب، وأن الشرق الأوسط يمر بأصعب المراحل وثمة تغييرات كبيرة خلال العام الجاري.

وأوضح العاهل الأردني خلال اجتماعه برئيسي مجلسي الأعيان والنواب وأعضاء المكتب الدائم بالمجلسين أن ما يحدث في المنطقة ليس أزمة أردنية فقط بل أزمة إقليمية.

وأشار الملك عبدالله الثاني خلال الاجتماع الذي جاء بعد أيام من زيارة خاصة قام بها إلى الولايات المتحدة التقى خلالها بأعضاء من فريق الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، إلى وجود متغيرات كثيرة إقليمية ودولية في العام الجاري، ووجود دور عربي وصفه بالمهم، وعمل كثير أمام بلاده على المستوى الداخلي والخارجي.

ودعا العاهل الأردني في الشأن الداخلي إلى العمل على حماية الفئات ذات الدخل المحدود والطبقة الوسطى وخاصة في الظروف الصعبة الراهنة، لافتا إلى ما تعانيه الأردن بسبب تحملها مشكلة اللاجئين أكثر من غيرها.

وفي الشأن الأمني قال الملك عبدالله الثاني :"لن نسمح لأحد بالتطاول على الآخر، كما أننا لن نسمح لأحد أن يؤذي مشاعر أبنائنا من مختلف الطوائف والمنابت والأصول أو ينشر فكره البغيض والكراهية بين أبنائنا".


المزيد في احوال العرب
في الصحف العربية : تساؤلات حول صفقة الغاز بين مصر وإسرائيل
بعد أن أعلنت الحكومة الإسرائيلية توقيع صفقة وصفتها "بالتاريخية" بمليارات الدولارات لتصدير الغاز الطبيعي إلى مصر، ثارت تساؤلات عدة في الصحف حول تفاصيل
48 ساعة في الغوطة الشرقية .. 250 قتيلاً مدنياً وأمريكا تكتفي بالقلق
أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الثلاثاء، أن 250 شخصاً قُتلوا في قصفٍ على منطقة الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة قرب دمشق في 48 ساعة منذ ليل
السفير السعودي بموسكو: مفاوضات "إس-400" في مراحلها النهائية
أعلن السفير السعودي في روسيا رائد بن خالد قرملي، أن المفاوضات حول توريد منظومة الصواريخ الروسية طراز "إس-400" إلى المملكة في مراحلها النهائية.     وقال قرملي في




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  في دردشة ثلاثية جمعتني بوزير في دولة عربية ومسؤول عراقي رفيع في مجال الاستثمار، على هامش مؤتمر إعادة
ما أشبه اليوم بالبارحة، واختلاف المبادئ، التي تتغير وفق المصالح الشخصية، المعتمدة أساسًا على المادة
بعد أيام تدخل الحرب السورية سنتها الثامنة. كانت حصيلة سبع سنوات، مما بدأ بثورة شعبية قمعها نظام أقلوي لا يؤمن
  حين انتهت الحرب الباردة، في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات، ظهر في العالم من يتوقع التدهور نحو
  مجدداً يسجل الإرهابي الجيد، انتصاراً على الإرهابي السيئ. انتصار دعائي، ليس هو بادئه، وهنا الكارثة، إنما
  قال صاحبي: أنت تدعو إلى التعددية الفكرية، والتعايش بين جميع التوجهات، في ظل القانون، الذي يحكم
  منذ إسقاط السوخوي في إدلب، وإيقاف الأميركيين لهجمة النظام السوري وميليشياته للاستيلاء على أحد حقول
  ما الفارق بين قطر وعمان؟ وبين سياستي الدوحة ومسقط؟ لماذا نتقبل من يوسف بن علوي بن عبد الله، وزير الشؤون
-
اتبعنا على فيسبوك