مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 14 نوفمبر 2018 01:43 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 03 يوليو 2016 09:54 مساءً

حسين محمد ناصر. . . من عالم الكتابة إلى عالم الخلود

تلقيت ببالغ الحزن والأسى والأسف خبر وفاة الشخصية الاجتماعية والناشط السياسي والكاتب الصحفي والأديب الشاعر حسين محمد ناصر المدير السابق لمكتب الثقافة محافظة أبين وزميل الدراسة الثانوية والنشاط الطلابي والشبابي والحزبي طوال فترة السبعينات والثمانينات و التسعينات من القرن العشرين.

الزميل حسين من الشخصيات التي لها بصمات واضحة في الحياة الطلابية طوال فترة الدراسة والحياة السياسية والثقافية ما بعد التخرج والانتقال الى الحياة العملية.

كان حسين من أوائل الكتاب الصحفيين وما يزال طالبا في ثانوية زنجبار حيث كانت مقالاته وتحقيقاته ورسائله الاخبارية تطل علينا من على صفحات صحيفة 14 أوكتوبر الصحيفة الأكثر شعبية وانتشارا وكذا على صحيفة الثوري.

بعد إنهاء الثانوية والجامعية تنقل الفقيد في عدة مواقع منها العمل الحزبي أيام الشهيد جاعم صالح والفقيد صالح حسن واحمد حيدره سعيد ثم الشهيد قائد صلاح فعلي صالح عباد (مقبل) فالفقيد حسين عوض عبد القوي كما تولى مسؤولية منظمة الحزب الاشتراكي في مديرية زنجبار مع زميله الأستاذ محمد عوض سعيد حتى نشوب الحرب اللعينة في العام 1994م.

من خلال عمله في مكتب الثقافة م. أبين كمدير عام ساهم الفقيد في رسم لوحة ثقافية متميزة في أبين وعن أبين.

 

شهدت فرقة الفنون والتراث الأبيني واحدة من أفضل مراحل عطائها. وشهد مسرح المحافظة جملة من الفعاليات أتذكر منها عرض مسرحية "يا بلاشاه بالبلاش" فضلا عن العديد من الفعاليات الثقافية والأدبية.

عانى الفقيد من عدة أمراض خلال الفترة الأخيرة ولم يكن بمقدور محبيه أن يعملوا له شيئا أما السلطات الرسمية فكعادتها لا تجيد إلا أن تأخذ من الطيبين ما يعطون لكنها لا تعطي إلا للصوص والمتملقين والمقربين .

بعد انتشار خدمة الووتس آب تبادلت مع الزميل الفقيد جملة من الرسائل والموضوعات والخواطر منها ما يتعلق بما تعانيه أبين من إهمال وتدهور. . وكان من حين إلى آخر يرسل لي من اختياراته بعض أغاني الزمن الجميل كان آخرها أغنيتي نجاة الصغيرة "القريب منك بعيد والبعيد عنك قريب" و فريد الأطرش "ما قاللي وقلت له" فقد كان متذوقا للفن الجميل وله عدد من القصائد الغنائية سجلتها فرقة أبين لدى تلفيزيون عدن عندما كان للفن قيمة وللثقافة معنى.

رحم الله الفقيد حسين محمد ناصر وأسكنه الله فسيح جناته وألهم أهله وذويه وأحبته ورفاقه. . . الصبر والسلوان . . وإنا لله وإنا إليه راجعون.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مؤسسة تجارية رائدة بعدن تفاجئ المواطنين بخفض أسعار الأغذية
عاجل : سقوط جرحى من القوات السعودية باطلاق نار في المهرة
عاجل : "محسن النقيب" وزير التدريب الفني في «حكومة» الحوثي يظهر مجدداً ويعلن انشقاقه
توتر في المهرة.. "وعدن الغد" تتحصل على أسم القتيل في المواجهات
عاجل:مليشيات الحوثي تقصف مدينة لودر بقذائف الهاون(صور)
مقالات الرأي
  إجراءات البنك المركزي البريطاني تجاه أرصدة اليمن، والحكومة الشرعية بالتحديد أكثر من غريبة.. ترى ماذا
أكبر الظن أن دوافع وأسباب كارثة الحرب التي عصفت بالبلاد منذ أربع سنوات لا زالت في طي الكتمان، تلك الحرب
  يقول المثل أتبع من يُبكيك ولاتتبع من يُضحكك، هذا المثل له مغزى غاية بالروعة وليس المقصود به من يضربك أو
  لست من هواة ثقافة الإحذية ، ولامن عشاق ثقافة الارتزاق ، أشفق على على المتعصبين الذين لايعرفون من المبادئ
في 26 سبتمبر 1962 قامت في صنعاء ثورة قادتها مجموعة أطلقت على نفسها الضباط الأحرار. كانت الثورة ترتكز على إسقاط
بدّد التحالف العربي الوقت الثمين الذي أتيح له خلال أربع سنوات ، وشتّت قوّته بيديه وبقراره :دخل في معركة
  سيأتي اليوم الذي تتوقف فيه الحرب طال الزمن أو قصر، وعندها سيجد اليمنيين أنفسهم بمختلف مكوناتهم السياسية
بفضل من الله ثم بفضل الاخ العزيز اللواء ركن ابوبكر حسين محافظ ابين الرجل الاستثنائي ورجل المهمات الصعبة
عجيني وخبز يدي.. قالها (علي عبدالله صالح) عن قيادات الشرعية ولم يكذب. يعرفهم صالح جيدا، فهو من انشاءهم وهيئهم
هرمنا من تزايد الأزمات وكثرة النكبات وتوسع مساحات الخلافات وتشعب الأمور وتعقيد حالات التقارب والتفاهم حول
-
اتبعنا على فيسبوك