MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 24 أبريل 2018 02:13 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 16 يناير 2016 10:23 صباحاً

الشهيد جعفر محمد سعد الصديق الذي افتقدناه

هاقد مضت أكثر من 40 يوماً على إستشهاد القائد اللواء جعفر محمد سعد محافظ عدن والى يومنا هذا لازلت أتوهم وجوده وانه لم يمض إلى غير رجعة ,  وتذكرني به كل الاماكن التي سرنا فيها أو جلسنا فيها, لانناسنوات كثيرة عشناها معاً في لقاءاتٍ مستمرةٍ وغير منقطعة إلاعندما سافر الى سلطة عمان للعمل هناك..وكان في كل زيارة نلتقي شبه يومياً منذ وصوله حتى آخر أيام مغادرته رغم أنه كان شبه مجبر على المغادرة وعن نفس غير مقتنعه, لكنها الظروف التي تجبر الإنسان أحياناً في مسيرة حياته, حتى عاد نهائياً من سلطنة عمان فاتصل بي يومها ليخبرني بوصوله فمازحته أهلاً أهلاً ابو محمد.. هذا هو الخروج الثاني المشرف من عمان بعد خروج الرئيس البيض .. فلم يتمالك نفسه فتعالى صوته بضحكاته المعهوده ..حيث أعجبته العباره التي لم يكن يتوقعها وبشكل عفوي , وكان يومها خروجه بعد خروج الرئيس علي سالم البيض من عمان الى اوربا.

ظلت صداقتنا تتمتن يسودها الحب والوفاء وكانت علاقة مميزة فيما بيننا رغم إختلافنا في بعض المواقف إلا إن فهمنا لبعض كان أكبر من أن ينال منه أويؤثر عليه أي طاريء, فإختلافنا هو إختلاف الوعي  الذي لا يفسد للود قضية ,حتى إننا قضينا أحد رمضانات بكامل أيامه في غياب أسرته في عام 2012م منذ الفطور وحتى السحر بشكل يومي ومعنا الدكتور احمد الشقاع والعميد سالم محمد الجعري وقال لي في آخر يوم: تعرف بأنني قضيت واحداً من أجمل رمضانات حياتي معكم , كانت تتخلل جلساته المرح وحبه لسماع الغناء وخاصة الغناء اللحجي ,ومطالعته المستمرة للمواقع الالكترونية أثناء الجلسة بحثاً عن أخبار أو مواضيع ثقافيةأو فكرية تشبع نهمه في القراءة.

كان للواء جعفرإتصالاته وعلاقاته في مسيرة حياته  ببعض المثقفين والأدباء  ومن ضمن نوادر قصها لي أثناء تواجده في صنعاء بأنه أراد مع بعض الشماليين تكوين جمعية ثقافية من مختلف المحافظات في صنعاء وكان من بين من أتفق معهم بعض المحسوبين على  تنظيم الناصريين في الشمال والمتهم من قبل علي عبدالله صالح بأنهم حاولوا الإنقلاب عليه في عام 1978م ولم يكن يخطر ببال الشهيد جعفر بان النظام في صنعاء نظام بوليسي مخابراتي إلى هذه الدرجة,  فعندما علم علي عبدالله صالح بذلك اتصل برئيس الاركان اليمني البشيري ليخبره بما فعله جعفر مع مجموعة من الكتاب والمثقفين ومن بيهم ناصريين فطلب منه إستدعاء الشهيد جعفر وقال له فليحضر معه شهاداته  ,فخطر ببال الشهيد جعفر بأن هناك تعيين له في منصب ,فحضر الى البشير ومعه شهاداته الدراسية والتقديرية فطلب البشير منه أن يناولها أياه, فناوله الشهادات فإذا بالبشير يسحب شهادة تقديرية من بينهم فقط منحها أياه علي عبدالله صالح أثناء عمله هو وعبدربه منصور هادي  حيث كانا الوحيدين من العسكريين اللذين سمح لهما الشماليون بالعمل في وزارة الدفاع اليمنية نظراً لحاجتهم الماسة  في مجال العمليات الشهيد جعفر وهادي في مجال الامداد ولتنظيم الجيش الشمالي المتهالك ,كان ذلك بعد  بعد عام 1986م .

وكان يسرد لي كيف كان التعامل الشمالي معهم في بداية العمل بان كانوا يهتمون بهم ويميزونهم عنهم حتى في جلسات القات فخصصوا لهما مكاناً مرتفعاً عن بقية الجلساء عبارة عن فرشان متراكمه فوق بعضها ,قال لكنني بعد مضي فترة رأيت التعامل قد تغير وأخذوا يسحبون عننا الفرشان المرتفعة واحداً تلو الآخر حتى أصبحنا تقريبا على الارض ,ممايعني بلؤم الشماليين في التعامل عندما يكونون بحاجتك فقط يميزونك في التعامل, بينما يتجاهلونك فيما بعد وبعد ان يكونوا أخذوا منك مايريدون .

بعد إشهارنا للتجمع الديمقراطي الجنوبي تاج في لندن  عام2004م وأثنا ء الفعاليات التي كان يقيمها التنظيم في لندن والإحتجاجات أمام سفارة الإحتلال اليمني ,وامام مجلس الوزراء البريطاني وبمشاركة فيما بعد جاليات أبناء الجنوب  كان أول الحاضرين فيها إلى جانب إسهاماته للدفاع عن قضية الشعب الجنوبي من  خلال كتاباته وايضاً من خلال إطلالاته في القنوات الفضائية وخاصة قناة عدن لايف الجنوبية و- بي بي سي البريطانية وقناة العربية .

 وبعد لجوء الرئيس عبدربه منصور هادي إلى عدن ومن خلال إتصالاته به وبوزير الدفاع محمود  الصبيحي قرر العودة الى عدن ولم يطل به المقام في عدن حتى تفاجأوا بالغزو الحوث -عفاشي للجنوب فكان من ضمن من تقدموا الى جبهة العند بلحج وأصيب يومها وتم تدبير خروجه فيما بعد الى المملكة العربية السعودية وعُين مستشاراً عسكرياً للرئيس هادي.

 و في بداية شهر مايو2015م جاء الى لندن وهاتفني للقائه وأخبرني بأنه لايريد أحداً أن يعرف بأنه متواجد في  لندن. وأنه يُحضر للدخول الى عدن بعد أن اقنعوا الإخوة الاماراتتين من خلال خطة بتحرير محافظة عدن فقلت له يجب أن تكونوا في غاية الحذر لأن أي تسريب فقد تقعون في يد العدو ويقضى على خطتكم, فبادرني لا تقلق لا أحد يعرف ذلك وسنذهب الى جيبوتي بصحبة رئيس الوزراء خالد بحاح ومن هناك ساتحرك الى البريقا وقد سبق وأن دخلت سابقاً بشكل سري وهيأنا الامور فلا تقلق, فقد أعديت ومعي بعض الإخوة خطة لتحرير محافظة عدن..فقلت له إن كانت هذه المعركة ستفضي بنا للإستقلال  من الإحتلال اليمني فإننا لن نتردد جميعاً بالنزول معكم فبادرني أنتظر..حتى تحصلوا على إشارة مني فدخل عدن وظلينا على إتصال في الأوقات التي يسمح بها موقفه أثناء المعارك حتى يوم تحرير عدن  في 14 يوليو2015م . و بعد وصوله ومشاركته الحاسمة في معركة التحريرلاحظ بأن الامور ليست كما كان يريد.

أدركت يومها بأن اللعبة أكبر من كل المتواجدين في الساحة وأن الامور لا تسير كما كنا نريد.

كانت شجاعة الشهيد جعفر وتقاؤله لا يوصفان في مرحلة من أدق وأخطر اللحظات بل كانت لحظات أن يكون الجنوب أو لا يكون .

  وبعد تحرير عدن باسابيع عُين محافظاً لعدن وحاول الشهيد جعفر من خلال موقعه الجديد كمحافظ ان يُعيد الأمل للمدينة المحطمة وأن يَبث الروح في مؤسساتها المدمرة بعد الحرب وأن يُسرع بعودة الأمن والخدمات للناس , وأن يسهم في طرح بصمته على مستقبل المدينة كما كان يحلم, لكن الخيانات وأصابع نظام الإحتلال اليمني الإجرامي  كانت له بالمرصاد, فنالت منه ووأدت أحلامه  قبل أن ترى النور في أن يرى المدينة تعود لإشعاعها وسابق عهدها  وكما حلم هو بمستقبلها , لكن أحلامك ياجعفر كانت من النوع الممنوع, فلهذا كان عقابك القتل دون رحمة أو شفقة وإنذاراً لكل جنوبي تسول له نفسه بالإقتراب من هذا الحلم .

 لقد كنت يا أبا محمد نعم الاخ والصديق الذي أفتقدناه .. ولا يتوانى عن تقديم المساعدة لاصدقائه كلما أستطاع لذلك سبيلاً وسمحت له إمكانيات  ظروفه..

رحمك الله يا ابا محمد وجعلك مع الشهداء والصديقين .

تعليقات القراء
189346
[1] رحمة الله عليه
السبت 16 يناير 2016
بنت الجنوب | الجنوب العربي
كانت اللعبه اكبر لتخلص من ابناء الجنوب العربي كان الشهيد جعفر عنده حلم لاجل عدن والجنوب ولكن اولاد الكلب لم يمهلوه رحمه الله عليك ايها البطل الانسان الشهيد جعفر برررررع يادحابشه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول فيديو لجثة صالح الصماد وموقع الغارة الجوية التي قتل فيها
حصري _ تسجيل فيديو يوثق اخر اللحظات بحياة صالح الصماد قبل مقتله بدقائق(شاهد الفيديو)
البخيتي: خسارة الحوثيين كبيرة بمقتل صالح الصماد لأنهم فقدوا واجهة مقبولة ولها قدرة على التواصل
زعيم مليشيا الحوثيين يكشف تفاصيل جديدة عن مقتل صالح الصماد
عاجل - بالفيديو : التحالف العربي ينشر فيديو لحظة استهداف سيارة صالح الصماد ومقتله
مقالات الرأي
قبل أيام تحدثنا عن معلومات تفيد عن خلافات حادة تعصف بقيادات مليشيا الحوثي .. هذه المعلومات تتحدث عن قيام
تعجز الأقلام وأحرف الضاد من كتابة وصف كامل وشامل عن شخصية فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي لأنه من كبار
  فقأ "حمود عباد" عيني صغيره "علي" ، وثبّت مكانهما رصاصتين ! ، أرسل أصغر أنجاله إلى البيضاء ليقتل اليمنيين ،
لا أخشى على اخوتنا في شمال اليمن بقدر ما أخشى على أنفسنا كجنوبيين في قدرتنا على فرض أو حتى التأثير المعتبر في
  لا اعتراض على حضور هيبة الدولة ، الاعتراض على نتانة فسادها وسوء إدائها!! حضرت منذ خروج الحوثي ، ما آلت
(عدن الغد) نقطة نظام أحمد محسن أحمد عندما يفصح إبن عدن عن هويته العدنيه تجد الكثير من المناوئين لعدن و ابنائها
الزائر لعدن هذه الأيام وحضرموت ايضا يلاحظ أن هناك رواج وانتعاش في بعض القطاعات وتحديدا في قطاع البناء
#المفاوض الجنوبي و جريفيث (1)يبدو لي ان تصريحات المبعوث الأممي البريطاني الى اليمن السيد مارتن غريفيث واقعية
د كمال البعداني الى الشباب في (عدن ) والذين ولدوا بعد (الوحدة اليمنية ) ولا يعرفون شي عن سجن شهير كان في( عدن )
تلك اللقاءات التي أقدم عليها القيادات العسكرية لوقف تجييش الإعلام الجنوبي ضد بعض وتلك هي القاعدة الأساسية
-
اتبعنا على فيسبوك