مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 يوليو 2019 10:54 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

عدن أمام فرصة تاريخية أخيرة -لماذا انهار الحوثيون جنوباً وتماسكوا شمالاً؟ المملكة السعودية… محاولة الاقتراب من التضاريس الوعرة

الاثنين 16 نوفمبر 2015 03:12 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

 

* احمد عبداللاه

 ثلاث مراحل رئيسة مختلفة في حياة الجنوب، خسر في مرحلتين، بسبب قياداته السياسية المغلقة على جمودها الفكري، وهاهو يعد على أصابعه مسيرةً أخيرة تحدد مستقبله كشعب ووطن.

عشية الاستقلال تناحرت قوى جنوبية وانتصر فصيل منها ليتم إقصاء المنافسين، ومع ذلك كانت للجنوب خيارات شتى لولا أن "القادة الشباب" أسسوا دولة يمنية في بلادهم بنهج قومي، تدحرج نحو أقاصي اليسار بتطلعاته الإشتراكية، وكانت تلك موضة حمراء لدى دوائر الانتلجنسيا العربية آنذاك ، فتم خنق الدولة الوطنية بآفاقها الاقتصادية وهويتها الثقافية، وغارت الجذور في بيئة مادية وفكرية غريبة فكان النبت يباساً مسموما.

 

 مرة ثانية كانت للجنوب خيارات متعددة بعد أن استفاق من صدمة كانون الثاني ٨٦، لكي يتجاوز فشل دولة "الحزب الطليعي"، وكان بإمكانه أن يضع فاصلاً عميقاً وناصعاً في صفحة مساره من خلال إجراءات استراتيجية تغير منهج وفلسفة وجوده الحضاري، كدولة ذات سيادة تتحكم بمواقع قارية وبحرية وجغرافيا حاملة في باطنها وعلى ظهرها كنوز مخبوءة ومنكشفة، وموارد تؤهلها بأن تصبح دولةً رائدة في الإقليم.

 

لكن مرض "التوحد" الإيديولوجي أفقد القيادة قدرة التخاطب مع الواقع حينها، وأُفرغ مخزون العقل من زاده الطبيعي السوي، فأدخلوا الجنوب في تجربة لم يعشها قبله شعب في التاريخ. كانت أمامهم إمكانات الانفتاح على دول الإقليم والسعي لإقامة روابط عضوية معها، وبناء علاقات شراكة متكافئة مع الجارة اليمنية، وتأهيل الاقتصاد الوطني بطريقة تدريجية وفتح الأبواب للاستثمارات المختلفة، ترافقه إصلاحات سياسية منفتحة تتجاوز منظومة الحزب الواحد، وكانت هناك رؤوس الأموال المتحفزة، وجيل من النخب الرائدة، ومجتمع يعشق النظام والقانون، وأمامهم مشروع التصالح الشامل مع الذات وإعادة لحمة الشعب، وكانت أمامهم مخارج واسعة وفسيحة للتحرك نحو مستقبل مختلف، فليس حقيقي أن النظام في الجنوب ضاقت به السُّبلُ وفرّ باتجاه الوحدة، بل هو الهلع والجُبن الذي أصاب القيادة السياسية وهي تحمل همَّ دولة حائرة مثخنة بالجراح، ولم تَر أمامها سوى منفذ "الشريجة" للعبور إلى المستقبل تحت إيقاع الشعائر المبشرة بفراديس "القضية الوطنية" و"العاصمة التاريخية" و"الزواج الكاثوليكي" وغيرها من الموجودات الخطابية المعنوية في العقول الجوفاء.. فكانت الواقعة والوقيعة.

 أما ثالثاً، فلقد لاح النور الآن من صدوع واسعة في الجدار الخرساني، وبشّر بمرحلة، ربما أخيرة تحمله نحو الخلاص من كل الماضي، إن استطاع الجنوب إلى ذلك سبيلا.

 

لقد انتصر الجنوب في معارك ميدانية وأظهر العجائب، بمساندة دول التحالف، لكنه دخل بعدها مباشرة في فراغ وحٓيرة، مما ساهم في أن يستبد الخوف. المرحلة الحالية بحاجة إلى قليل من الكلام والشطط والفتوَّة، وكثير من العقل والفعل والنظافة والتواضع، ويجب تحقيق أمرين اثنين؛  توحيد المقاومة الجنوبية وتطوير قدراتها، والثاني هو قيام تحالف القوى السياسية على أن لا يستقوي بمهرجانيات تعيد للذاكرة "كل الشعب قومية" أو ب"خطابات الزعيم الأوحد" الذي يقود شعبه حسب المزاج وحالات الكيف السياسي، بل يجب أن يتشكل بصورة فورية في إطار جبهوي وطني يضم كل الأطياف، ويبدأ نشاطه بحوارات بناءة مع التيارات الجنوبية (الإسلامية والوطنية) التي تختلف مع مشروع استعادة الدولة، ولا يهم بالطبع أي مسمى لأن الأهم هو أن يقود بشكل واعٍ وواقعي إلى الخلاص، والجميع يفهمون ما يعني الواعي والواقعي.

 

حين يجتاز الجنوب هذين الأمرين يصبح على مشارف الحرية الكاملة، عداهما ستتبخر فرصة أخيرة ويُصدَّر الجنوب أشتاتا (إن هو نجا من الفوضى) كملحقات لصنعاء، مع امتيازات معنوية، ليعيش حالة ظمأ للحرية، لا يرتوي بعدها أبدا.


المزيد في أخبار وتقارير
حكومة اليمن تتهم الحوثي بمصادرة جوازات الراغبين بالحج
اتهمت الحكومة اليمنية الشرعية ميليشيا الحوثي الانقلابية، بمنع المواطنين في مناطق سيطرتهم من السفر لأداء فريضة الحج عبر إجراءات قمعية. وقال وزير حقوق الانسان
ما هو السيناريو والتوجه الذي سيذهب إليه الرئيس هادي خلال الايام القادمة ؟
قال الصحفي شريف الرفاعي المقرب من الائتلاف الوطني الجنوبي, ان الرئيس عبدربه منصور هادي قد يذهب إلى سيناريو خلال الايام القليلة القادمة، وقد يكون هذا السيناريو
مقتل قيادات في مواجهات داخلية بين الحوثيين
لقي قيادي حوثي بارز مع 9 من عناصره مصرعهم، اليوم السبت، في مواجهات داخلية بين ميليشيا الحوثي الانقلابية في محافظة عمران، شمال اليمن. وأفادت مصادر محلية أن العميد


تعليقات القراء
181042
[1] المقال للدكتور أحمد علي عبداللاه
الاثنين 16 نوفمبر 2015
م.سامي خالد | عدن
المقال كاملا للدكتور أحمد علي عبدالاه . ونشر في عدن اليوم ... نرجو التأكد ...

181042
[2] ما لكم يا عدن الغد تعيدوا نشر نفس المقال بأسم آخر؟؟؟؟
الاثنين 16 نوفمبر 2015
فضل القديمي | عدن
ما لكم يا عدن الغد تعيدوا نشر نفس المقال بأسم آخر؟؟؟؟......خير اللهم أجعله خير

181042
[3] مقال جيد
الاثنين 16 نوفمبر 2015
علي بن علي الشظيفي | لحج
لكن يااخت نوال انت تناسيتي ان النظام العالمي انذاك كان ثنائي الاقطاب اي راسمالي واشتراكي والنظام في الشمال استقطب نحوالقطب الراسمالي وهوقطب ليس منزة عن العيوب والثغرات ففيه ظلم لطبقات من طبقات اخرى وفيه تكريس لمفاهيم الاستعبادبشكل اوباخر وانا هنا لاادافع عن اختيار الجنوبيين لنمط نظامهم ولكن يبدو انك وبدون قصدتوحي للقارئ ان اليمني في الشمال كان تحت نظام افضل ولكن الحقيقة العكس ولانغتربوجود شرائح دينية فقدكانت مستفيدةمن النظام الراسمالي بقدراستفادةشيوخ القبائل وكبار ضباط الجيش بينما نظام الجنوبيين رغم بعض اخطائه الا انه تمكن من تاسيس دولةبنظام اداري حديث مستفيدامن ارث انكليزي عريق وكذا من بناءجيش وطني ولاءه للوطن فحسب اضافة لبنية تحتية مناسبة وبرامج تعليميةوصحية مجانية ولاتنسي وضع المراة والطفل وكل هذا عجزالنظام بالشمال عن تحقيق ولوجزءبسيط من ذلك..ولاتنسي عزيزتي ان قيادات الجنوب التاريخية عملت باخلاص لصالح شعب الجنوب واخطائها كانت نتيجة لحسابات خاطئة وسوءتقديرللمواقف لكن الجنوبيين يشهدون انهم كانوا قيادات مجربةوزيهه في المجمل عكس قيادات تلك المرحلة في الشمال حيث استاثروابالمناصب والتجارة والمنح العلمية لهم ولابناءهم وبعض الفتات لافرادشعبهم..اجمالا موضوع جيد يستحق القراءة

181042
[4] خبط لصق
الاثنين 16 نوفمبر 2015
العني | عدن
بنت النعماني ما دخلها في المقال؟؟؟؟؟؟؟؟ سرقه عيني عينك ... قليل حياء ياجمتعة ,,, المقال للدكتور و الاديب و المهندس احمد علي عبداللاه... عيب .. قدموا اعتذار للرجل و تاكدوا من هذا الامر . تحياتي

181042
[5] تحليل مختصر ولكنه صائب تماما
الاثنين 16 نوفمبر 2015
نجيب الخميسي | عدن
كانت مشكلتنا في الجنوب هي الانانية والشطط. انانية الفرد وانانية المناطقية. باسم الفرد او المنطقة نختار الافكار السياسية ونتقمصها كما لو انها قناعاتنا الفكرية المصيرية. صفصنف معظم نخبة حضرموت من الاقطاعيين واللاهوتيين وو.. وصنف تجار عدن وكوادرها بانهم من البرجوازية والانتهازية ووو.. وصار البقية كمبرادورية وطيبين. حتىى حان الوقت لينتصر "اليسار التقدمي" على "اليسار الانتهازي" في مباراة دموية في يناير 86 لتصبح شبوة وابين اقل يسارية من طرفي الفاينال ضالع ـ يافع والذين كان لهم الفضل الاكبر في التخبط نحو هذه الوحدة المشوهة عام 90. لننسى اذن كل هذه الاختلافات واخطاء الماضي. دولة الجنوب يجب ان تتزعمها وتخطط لها الان قيادات عرفت بالحنكة السياسية والاتزان في اتخاد القرارات. لنعطي على سبيل المثال الاخ الرئيس على ناصر محمد والمهندس ابوبكر العطاس الثقة في تدبير امور سياسية لاتستدعي لا الشطط ولا الفتوة (كما جاء في المقال). اما القنزحات والتخوين واغتنام المصالح الشخصية والفئوية فلن تؤدي الا الى فشل اخر في اعادة تأسيس دولة الجنوب كدولة برجرماتية تتعايش مع الاخرين في محيطها الخليجي رغم اختلافاتها الداخلية.

181042
[6] مسروق
الاثنين 16 نوفمبر 2015
محمد سعيد | عدن
المقال للدكتور احمد عبد اللاه أنتم ما تستحو يابن لزرق

181042
[7] تفويظ
الاثنين 16 نوفمبر 2015
طارق | السعوديه
لانفوظ لاحراكيش باعو ارظ وعرظ وعلم وعمله وهويه

181042
[8] الحرية
الاثنين 16 نوفمبر 2015
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي المتحدة
الحرية والاستقلال الناجز للجنوب العربي من الاحتلال اليمني الهمجي البربري المتخلف.

181042
[9] الجنوب فوق الجميع
الثلاثاء 17 نوفمبر 2015
ام محمد | قطر
النصر والحريه للجنوب واهل الجنوب ودام الجنوب واهله في حفظ الله من كل كيد يكيدون للجنوب واهله الطيبيين احب ارضي ارض الجنوب افرح لنصرة وابكي لوجعه ودامتم سالميين

181042
[10] الى الدحباش من يسمي نفسة طارق / السعودية
الثلاثاء 17 نوفمبر 2015
جميل ياسين | عدن
تصحيح املائي : تفويض بالضاد وليس بال ظ ، ارض وليست ارظ ، عرض وليست عرظ !! التعليق يدل على من كتبة يعني دحباش ولاعلاقة لك بالجنوب او بالسعودية !! .. من باع ارضة و عرضة معروف واكيد ليس ابناء الجنوب .. اقراء في التاريخ يادحباش وابحث عن اصولك و اجدادك و حاول انقاذ عائلتك من براثن المجوس و الحرس الثوري الإيراني ولاتجعلهن يطبخو او يناموا معهم يكفى وحافظ على ماتبقى لك من *******اذا تبقى لك *****اصلاً !!

181042
[11] الجنوب سيضل عربيا اسلامياً - لا ماركسياً شيطاناً ملعونا ً - ولا علمانيا كما يود فرعوناً
الثلاثاء 17 نوفمبر 2015
متابع من شرق الجزيره | عدن الابيه .
للتصحيح للاخ الخميسي - ( اليسار التقدمي ) ( واليمين الانتهازي الرجعي ) هذه مصطلحات درسناها في مادة قضايا المجتمع في نهاية ثمانينيات القرن الماضي بالمرحله الاعداديه ) فتلك مرحلة وطويت الى غير رجعه ولايمكن ان نحاكم الزمن ورموزه . ولكن علينا ان لا تكن تلك المراحل الظلاميه الموبوئه حجر عثرة تجاه تقدم الانسان الجنوبي وعيشه الكريم . فلافرق بين ظلام تلك المرحله البائده وظلامية فكر كاتب الموضوع فهما وجهان لعمله واحده . فيالها من مقاربة عجيبه وغريبه حينما يصبح فرعون داعيه . لكن النزر اليسير من بني قومي يكتشف عشق الكاتب لما يكتبه ويود لو انه لم يعاتبه ولا لحتى يوم واحد يهجره ويدبره . تحياتي

181042
[12] لا تستعجلوا كلما في الأمر التباس من الموقع
الثلاثاء 17 نوفمبر 2015
الزعل ممنوع | عدن
لا تستعجلوا كلما في الأمر التباس من الموقع اتركوا الأتهامات جزافا لعل في الأمر سوء فهم وألتباس في الأسماء من المحرر البعض مايصدق يشوف غلط على طول يشحذ لسانه بدون تأني وفهم منتهى الجهل والسقوط

181042
[13] صح علينا الاستفادة من الماضي
الثلاثاء 17 نوفمبر 2015
نجيب الخميسي | عدن
يا اخي رقم 11 صحيح درسنا هذه المصطلحات عن دون قناعة، المهم ندرس المنهج وننجح. ولكن الذين وضعوا المنهج هل كانت عندهم قناعات فكرية راسخة بهذه الفروق الدقيقة مابين يسار مليح ويسار اخر مش مليح؟ قلنا عفا الله عما سالف ولنتعلم من اخطاء الماضي. من اخطاء الماضي هي ان مناطقية كانت تدين مناطقية اخرى وتكيل لها التهم فيما بعد باسم الايديولوجيات وهات لك يا استشهادات مختارة من اقوال لينين وماركس وانجلس. خلونا صريحين، السنا نرى اليوم ايضا تكتلات جديد قديمة تراعي الانتماء القبلي قبل المصلحة العامة لهذا الجنوب؟ بعيدا عن حساسيات قياديوا المقاومة، اليست الشرعية ذات الانتماء الجنوبي تتصرف بايادي عائلية ومناطقية تمثلها ؟ اليس من يمثل الرئيس افراد من "عيال البلاد"؟ الجنوب هو عدن اولا كعاصمة وكخزان من المتعلمين والكوادر العلمية وهي الموقع الاهم وسوق اعادة التصدير. عدن بكل ماتحتويه من انتماءات عرقية ومناطقية لاتريد لساكنيها سوى ان يذوبوا فيها لا ان يتنافسوا في استباحتها بحجة انهم جنوبيون في عاصمة الجنوب. هذا الفكر المحتكر يولد المنافسات غير الشريفة للوصول للحكم والجاه ليس لجنوبهم ولكن للاصل المناطقي.. هذه هي اهم اخطاء الماضي، ان لم تتصحح فسوف ننتكس مرة اخرى وسنخسر ثقتنا بانفسنا وثقة اخوتنا الخليجيين بنا.

181042
[14] الثالثة ثابته
الثلاثاء 17 نوفمبر 2015
علي عبدالله | مكيراس ابين
المقال إيجابي في مجمله،وكاتبه اجتهد بروح وطنيه حرصا على وطنه واهله له الشكر والتقدير،ما لفت انتباهي في هذا المقال حرص الكاتب على عدم تضييع الفرص التي قد لاتعوض نعم هناك تقاطعات كثيرة جزء منها مرتبط بالمصالح وجزء اخر مرتبط بالماضي السياسي العقيم،هناك من لم يتعلم بعد ويدرك ان لكل عصر هويته ومرجعيته،بمقدار ما ان لكل عصر سيا ساته وتوجهاته ،أزمتنا في الجنوب اننا لم نستوعب بعد الدروس وترتيب أولويات المراحل،فهناك مرحلة اهملناها واُخرى هاجمناها والثالثةنريد ان تغادرها وننساها وهناك عقول متحجرة تريد الاستمرار في ما نريد ان ننساه ونغادره،وفي هذا الإطار لابد ان الفرصة التاريخية قد لاتكرر،،اتفق مع الكاتب قد تكون الاخيرة،،،لا كثرة الكلام ولا الشطط يؤدي الى إخراجنا من المشاكل المرتبطة بالواقع والواقعية،وهذا يقودنا الى أهمية الاستفادة من اللحظات التاريخية التي قد لا تعوض،مالم فالثالثة ثابته والكارثة قادمه

181042
[15] لافرق بين ظلام تلك المرحله البائده وظلامية فكر كاتب
الأربعاء 18 نوفمبر 2015
aden |
لافرق بين ظلام تلك المرحله البائده وظلامية فكر كاتب الموضوع فهما وجهان لعمله واحده . فيالها من مقاربة عجيبه وغريبه حينما يصبح فرعون داعيه . لكن النزر اليسير من بني قومي يكتشف عشق الكاتب لما يكتبه ويود لو انه لم يعاتبه ولا لحتى يوم واحد يهجره ويدبره . تحياتي

181042
[16] عدن امام فرصه تاريخيه
الأربعاء 18 نوفمبر 2015
ابن عدن العاصمه الابديه للجنوب العربي الاتحادي الفيدرالي | عدن العاصمه الجنوبيه العربيه
باالمختصرالمفيد نعم عدن امام فرصه تاريخيه فعلا اذا لم تسمح لابناءمناطق العربيه اليمنيه وخاصتا خينه بالتدخل ودس انوفهم في مصيرنا كجنوبيين عرب والمشكله هي انه حتى الاعلاميين من هؤلاء هم المسيطرون على الجنوب منذو اعلان الاستقلال الاول والمجييرلصالح يمنهم وهل تصدقون مثل بسيط جدا وهو محاولتهم اقول جماعة خينه المسيطرين على هذا الاعلام اول ماسرقة المدعوه بنت النعمان المقال مباشرتا نشروه العاملين في هذاالموقع موهي بنت البيلاد ولازم نشهرها وللذين يقولون غلطه لامش غلط ياذوالاصول اليمنيه انت ومنهم من امثالك من المعلقين ياهؤلاء روحوحررومناطقكم من اسيادكم الزيود ولاتجلسون في بلاد اصلا رافضتكم لانكم انتم اساس كل المصايب التي نزلت على رؤس الجنوبيين وانشر ياصاحب هذاالموقع ولن ينصلح حال الجنوبيين الابعدم السماح لكم بان تتدخلون في امورنا اصلحوبلدكم اولا ورحم الله كل الجنوبيين الذين مباشرتا حاولووضع حل لوجودكم في الجنوب واولهم فيصل عبدااللطيف الشعبي وكثيرمن الجنوبيين وما ذاكان مصيرهم التصفيه الجسديه منكم وانشراذاتحترم حرية الراي والله لن نتركم تتلاعبون فينا المجد والعزه والحريه للجنوب العربي الجديد الاتحادي الفيدرالي وفك الارتباط اتي وانت ثرثر بمناسبه ومن دون مناسبه ياذووالاصل اليمنيه باليمن وانت معروف لدى الجنوبيين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هل يفعلها ( هادي) ويربك الحسابات السياسية
طبيبة يمنية تكتشف علاج لمرض السرطان
بعد انتهاء ازمة الوقود.. جرعة جديدة من شركة النفط في عدن
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم"بعدن"
في رسالة مصارحة.. علي ناصر محمد : القيادات الجنوبية اضاعت الجنوب بتطرفها ومزايدتها والحل يمني شامل بعيدا عن بيع الوهم
مقالات الرأي
 الاخوة المناضلين الانتقاليين دوشونا بتعريفهم للخلاف مع الشرعية انه خلاف مشاريع وليس له علاقة باي خلاف
كنت مارا في الشارع الرئيسي بالمعلا عصر أحد الأيام ورأيت منظرا مقززا، يدا تمتد من نافذة السيارة للشخص المجاور
  لم ينس المبعوث الدولي مارتن غريفيت في زيارته الأخيرة إلى صنعاء تقديم رشوة اممية ثمينة للحوثيين , هي توجيه
  سمير رشاد اليوسفي   قال "محمد علي هيثم " ثاني رئيس وزراء لجنوب اليمن بعد الاستقلال: " في المؤتمر الشعبي
طال الزمن وامتدت سنواته، وعدن لا زالت تستوطنها الأزمات المختلفة في  الخدمات وفي ضعف البنية التحتية، ولم
  المستشار انور الرشيد20 يوليو 2019 قرأت ماتفضلا به الهامتين الجنوبيتين الدكتور عبدالرحمن الوالي وفخامة
أصدر نبي الله سليمان ، على نبينا علية افضل السلام على هدهد حكما بالغ القسوة عندما قال له : سأرسلك إلى قوم لا
  محمد عبدالله الموس مما يتداوله الناس من الحكايات انه حدث خلاف بين السلطان العوذلي والعاقل الدماني حول
قرأت النداء الذي وجهه الدكتور الوالي بتاريخ 1 يوليو 2019م، والتعليقات عليه بالإشادة والنقد والشتم لهذه
في الأسابيع الأخيرة عاود سعر صرف الريال اليمني التراجع امام العملات الأخرى ليصل الى عتبة ال580 للدولار الواحد
-
اتبعنا على فيسبوك