مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أكتوبر 2018 09:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

الطوابير في حضرموت وعلاقتها بالتخسيس والموضة

الثلاثاء 16 يونيو 2015 12:05 صباحاً
المكلا (عدن الغد) خاص :

تعليق : وليد محمود التميمي

في بلاد الخارج؛ يخصص بعض ذوي البشرة البيضاء أو الحمراء أو الشقراء.. جزء من وقتهم في فصل الصيف، لارتياد البحر خلال ساعات النهار، والجلوس على البلاج لتغيير لون بشرتهم أو تحقيق توازن في صبغة جلدهم، مقابل مبالغ مالية يصرفونها على مراحل.. تشمل جلسات علاج في المراكز الطبية المتخصصة.

باعتقادي أنه في بلادنا؛ وتحديدا حضرموت.. توجد إمكانية تنفيذ مشاريع استثمارية مربحة.. تستقطب من يرغبون في إحداث ثورة في أشكالهم، وجها وجسدا وشعرا، مثل هذه المشاريع لم يروج لها الإعلام المحلي بالمطلق، رغم اني أجزم انها ناجحة مائة بالمائة.

فالسائح الأجنبي الراغب بتغيير جلده، تأثرا باخر صرعات الموضة.. يكفيه رحلة واحدة إلى مدن الساحل أو الوادي لقضاء فترة أسبوع أو شهر بالكثير يداوم خلالها في طوابير الديزل والبترول الممتدة امام محطات الوقود.. حيث يقضي ساعات تحت هجير الشمس الحارقة داخل السيارات أو على متن الدراجات النارية، وكذلك طوابير الثلج والماء  والغاز ، ليغير بشرته الفاتحة إلى القمحية أو السمراء في وقت قصير؛ وعناء ربما أقل، ودون مخاطر التعرض لمواد كيمائية، أو البقاء لفترات طويلة في شواطئ البحر.

ليس هذا فحسب.. فحتى بصيلات الشعر ستتحول مع مرور الوقت من أسود ذات ملمس ناعم، إلى فولفل خشن.. (محقلص) وأغبر، كما ان الشحوم الزائدة  والترهلات المشوهة.. ستتعرض للذوبان والتلاشي تدريجيا، بلا حزام شد ومجهود رياضي متعب.. يستهلك الطاقة والوقت والمال.. خصوصا إذا اشتملت عمليات التخسيس على جرعات تعاطي قات، قصيرة الأمد.

مازلت حتى الان استغرب من عدم التقاط أي مستثمر لفكرة هذا المشروع قبل نهاية موسم الصيف ومهرجانات المجلس الأهلي.. واقترح أن يتم تدشينة تحت شعار (كله حيبقى على الطبيعة).


المزيد في صحافة ساخرة
صحافة ساخرة: مكالمة (13)
في لحظات سكون وبينما كنت في زاوية المكتب وحيدا ابحلق في شاشة اللابتوب متصفحا "الفيس بوك" إذ بجوالي يرن.. كان الاتصال الأول الذي يصل بعد أن قمت بتغيير نظام الجوال عصر
صحافة ساخرة: مكالمة (12)
الساعة تشير إلى منتصف الليل.. الهدوء يخيم على المكان مع ظلام شديد يخترقه ضوء مصباح شحن يكاد ان ينطفئ يرن هاتفي فجأة.. أحاول الوصول إليه قبل إنقطاع الإتصال فالشبكة
صحافة ساخرة : مكالمة (10) الجندي وقائد اللواء
  فور سماعه ببدأ صرف مرتب شهرين لمنتسبي الجيش والأمن يخرج الجندي جواله ويتصل بزوجته ليبشرها بذلك الخبر الجندي: سمعتي الخبر يا حرمةزوجته: ايش من خبر الجندي: بدأوا


تعليقات القراء
162666
[1] كلن يغني على مناولة
الثلاثاء 16 يونيو 2015
مشروع سياحي | البلد بحا جة الى مشار يع استرا تيجية انتا جية
حضر موت ارض الكنز وشبوة المستو دع لهدا الكنز وابين حامية هدا الكنز وعدن هيى الرمز للكل واتحدث هنا عن الجانب الا قتصادي العمود الفقري لا ي كيان وشكرا



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
(عدن الغد) تنفرد حصريا بنشر التفاصيل الكاملة والسرية لمصرع اكثر من 20 شخص بخمور مسمومة بعدن
تنديد جنوبي بحديث حكومي عن شمالية الضالع
مدير مكتب ثقافة شبوة : أعظم حسنة لبريطانيا هي ضم الضالع للجنوب في 1934م
صراع مسلح بين ميليشيات مسلحة للإستحواذ على فندق الشريتون بعدن
واس: النائب العام السعودي يعلن وفاة جمال خاشقجي
مقالات الرأي
أن يموت المرء مخمورًا في حانة قذرة أو على ضفاف شاطئ يلفظ نفايات مصانع الاحذية ، خير له وأبقى من أن يموت
عجباً لتلك الابواق والطبول التي نراها ونقرأها ونسمعها اليوم لبعض الإعلامييّن الذين باعوا القلم والضمير
بغض النظر عن نوعية المادة الخطيرة التي قيل أنها أضيفت إلى الخمر الذي تسبب بوفاة عدد من الأشخاص في عدن خلال
ما أن تقلد منصب ولي العهد في المملكة العربية السعودية حتى أنحرفت وتغيرت البوصلة السياسية بالسعودية 180
  ترددت كثيرا في كتابة هذا الفصل من الرحلة لشعوري التام أن هذا الفصل يحتاج لحظة انشراح للصدر وصفاء للمزاج
-محمد حسين الحاج- دائماً اتجزع مع سيارات الأجرة واستمع إلى رأي الناس فجمعني القدر بالصعود إلى باص أجرة من جولة
  *محمد ناصر العولقي* ما الذي دعا الرئيس ليقحم نفسه في تاريخ الجنوب ، ويخترع تاريخا مزورا لمحمية وإمارة
-----------من أوعز للأخ الرئيس عبدربه منصور هادي بالمعلومات التاريخية التي أوردها حول الضالع والبيضاء في خطابه
سمعت أحداث واقعة الخندق العديد من المرات و لكني و الله على ما أقول شهيد لم أسمعها في مثل خطبة هذه الجمعة التي
المتابع لدور الفتاة المتعلمة بمدينة لودر عموما ، وبريفه بشكل خاص ، يجد أن ذلك لم يتحقق إلا بعد مراحل من الكفاح
-
اتبعنا على فيسبوك