مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 17 أغسطس 2018 08:08 مساءً

  

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

الطوابير في حضرموت وعلاقتها بالتخسيس والموضة

الثلاثاء 16 يونيو 2015 12:05 صباحاً
المكلا (عدن الغد) خاص :

تعليق : وليد محمود التميمي

في بلاد الخارج؛ يخصص بعض ذوي البشرة البيضاء أو الحمراء أو الشقراء.. جزء من وقتهم في فصل الصيف، لارتياد البحر خلال ساعات النهار، والجلوس على البلاج لتغيير لون بشرتهم أو تحقيق توازن في صبغة جلدهم، مقابل مبالغ مالية يصرفونها على مراحل.. تشمل جلسات علاج في المراكز الطبية المتخصصة.

باعتقادي أنه في بلادنا؛ وتحديدا حضرموت.. توجد إمكانية تنفيذ مشاريع استثمارية مربحة.. تستقطب من يرغبون في إحداث ثورة في أشكالهم، وجها وجسدا وشعرا، مثل هذه المشاريع لم يروج لها الإعلام المحلي بالمطلق، رغم اني أجزم انها ناجحة مائة بالمائة.

فالسائح الأجنبي الراغب بتغيير جلده، تأثرا باخر صرعات الموضة.. يكفيه رحلة واحدة إلى مدن الساحل أو الوادي لقضاء فترة أسبوع أو شهر بالكثير يداوم خلالها في طوابير الديزل والبترول الممتدة امام محطات الوقود.. حيث يقضي ساعات تحت هجير الشمس الحارقة داخل السيارات أو على متن الدراجات النارية، وكذلك طوابير الثلج والماء  والغاز ، ليغير بشرته الفاتحة إلى القمحية أو السمراء في وقت قصير؛ وعناء ربما أقل، ودون مخاطر التعرض لمواد كيمائية، أو البقاء لفترات طويلة في شواطئ البحر.

ليس هذا فحسب.. فحتى بصيلات الشعر ستتحول مع مرور الوقت من أسود ذات ملمس ناعم، إلى فولفل خشن.. (محقلص) وأغبر، كما ان الشحوم الزائدة  والترهلات المشوهة.. ستتعرض للذوبان والتلاشي تدريجيا، بلا حزام شد ومجهود رياضي متعب.. يستهلك الطاقة والوقت والمال.. خصوصا إذا اشتملت عمليات التخسيس على جرعات تعاطي قات، قصيرة الأمد.

مازلت حتى الان استغرب من عدم التقاط أي مستثمر لفكرة هذا المشروع قبل نهاية موسم الصيف ومهرجانات المجلس الأهلي.. واقترح أن يتم تدشينة تحت شعار (كله حيبقى على الطبيعة).


المزيد في صحافة ساخرة
صحافة ساخرة : مكالمة (10) الجندي وقائد اللواء
  فور سماعه ببدأ صرف مرتب شهرين لمنتسبي الجيش والأمن يخرج الجندي جواله ويتصل بزوجته ليبشرها بذلك الخبر الجندي: سمعتي الخبر يا حرمةزوجته: ايش من خبر الجندي: بدأوا
دورة الصحافة الحساسة للنزاعات بعدن ‍
اجمع صحفيون ومراسلو قنوات فضائية ووكالات إنباء في مدينة عدن ان الصحفيون يتعرضون للكثير من المخاطر والانتهاكات خلال عملهم في تغطية الإحداث المختلفة التي تشهدها
صحافة ساخرة: مكالمة (2)
من جناحه في فندق بالعاصمة السعودية "الرياض" يأخذ الرئيس هادي جواله ويتصفحه بعد أن صحى من القيلولة الظهيرة متأخرا كالعادة شغل الرئيس هادي بيانات الهاتف ليتلقى


تعليقات القراء
162666
[1] كلن يغني على مناولة
الثلاثاء 16 يونيو 2015
مشروع سياحي | البلد بحا جة الى مشار يع استرا تيجية انتا جية
حضر موت ارض الكنز وشبوة المستو دع لهدا الكنز وابين حامية هدا الكنز وعدن هيى الرمز للكل واتحدث هنا عن الجانب الا قتصادي العمود الفقري لا ي كيان وشكرا



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العثور على الطفل معتز ماجد ميتا بحي عبدالعزيز
عاجل : الغاء قرار رفع هيئة الطيران لرسوم المغادرين من اليمن
عاجل : هيئة الطيران المدني توضح بخصوص وثيقة تتحدث عن فرض رسوم جديدة على المسافرين في اليمن
محمد ناصر العولقي: ربنا يستر من تفويض عيدروس
ارتفاع مهول باسعار الاضاحي بعدن والدجاج الخيار الامثل
مقالات الرأي
لم يدخر فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي جهداً في سبيل وقف معاناة أبناء الشعب اليمني وتلبية
  الثورة تغيير جذري لكل جوانب الحياة ،فالثورة تندلع اما لطرد محتل غاصب ،او للقضاء على سلطة حكم ظالمه وفاسدة
  يتعامل الحوثيون مع اليمنيين في مناطق سيطرتهم كرهائن لا رعايا يجب توفير احتياجاتهم باعتبارهم سلطة أمر
في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح. هل هناك افضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في
  في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح..هل هناكافضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في
من آخر الأحزان يأتي الموتفي ليل الفجيعةصامتا متسللالا خوف يحملهولا وجع المماتيأتي ويمضيخلسة فيناوفي
من وسط الظلام الكثيف الذي يلف حياة اليمنيين بسبب الإنقلاب الحوثي الذي حول حياة اليمنيين الى سلسلة لا تكاد
الأوضاع لم تعد تحتمل المزيد من التخبط!! الشارع يغلي والاخبار تتواتر بتغيير حكومة والكل يترقب وينتظر بفارق
لايزال البنك المركزي بعدن يصر على ممارسة غواياته الوهمية بصورة مقرفة ومثيرة للسخرية والسذاجة في الوقت الذي
  وصلتني دعوة من نادي تكوين الثقافي في المكلا ، لم يكن مثل أي نادي عرفته انه نادي أدبي ثقافي كلهم من الشباب
-
اتبعنا على فيسبوك