مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 17 يوليو 2019 10:16 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 04 أغسطس 2014 09:34 صباحاً

خطاب السيد وانذار المسيرة !

 

في خطاب تاريخي ومفصلي يؤذن بزوال عصر مظلم في حياة اليمن واليمنيين  وولادة فجر عصر جديد صمام امانه وعي الشعب بما يريده من حقوق عامه وخاصة  وما يطمح اليه من نهضة ورقي  وعزة وكرامة على المستوى الداخلي والقومي والاسلامي بل والعالمي بالاضافةالى  ضمانة   ثقة الشعب في قيادته الروحية والوطنية  والثورية التي اثبتت مصداقيتها ونبل اخلاقها وعلو همتها  هذا ما قرأه ويقرأه الكثير من شعبنا  في  خطاب  السيد  عبدالملك الحوثي قائد المسيرة القرأنية   الليله الاحد وكل التجارب السابقة لانصار الله قيادة و افراد وكافة احرار الشعب اليمني  خير برهان.

 

الملفت للنظر هو ما ان اكمل خطابه حتى ظهرت  المنابر الاعلامية الصفراء بعناوين محذره في محاولة يائسة ومثيرة للشفقة   لاثارة المخاوف لدى الشارع وعدله عن الخروج يوم الاثنين  ليس هذا الملفت في الامر بل ما  ظهرت فيه من حالة هلع شديد  سيطرت على عناوين اخبارها و  التي عكست الحالة النفسية الهستيرية  التي يعيشها مشغليهم من  الفاسدين والتافهين والظالمين.

 

فعلا الامر مخيف جدا ومرعب  وخطير في غاية الخطورة على المفسدين و الفاسدين وتجار الحروب من نهبوا ثروات البلاد طيلة عقود و نفذوا بحق الشعب اطول مسلسلات القهر و الاذلال و العقاب والجرائم  المنظمة في كل المجالات  وعلى كافة المستويات بلباس شريعه السماء و شريعة الارض خصوصا والشعب في قمة سخطه  عليهم ..

 

اليوم قال الشعب كلمته واعلان عن نهاية الظالمين وعلى الله من تجلت عنايته معهم منذ ان كانوا في كهوف ولا يتجاوزون عدد الاصابع صدقوه فصدقهم وعده نصروه فنصرهم  .اليوم كيف لا يخافون وتبلغ قلوبهم الحناجر من  مارسوا ابشع واشنع الظلم والجرائم و التأمر على الشعب اليمني فكانوا فعلا حكومة احتلال ووكلاء وادوات للعدو التاريخي للشعب اليمني ( امريكا وحلفائه من الغرب  و ال سعود وبني صهيون ) مهمتهم شن عدوان وحروب مفتوحه عليه و اغتيال ابناءه  الاحرار   والقضاء على اي مشروع نهضة وتطور  او اصلاح وبناء في اليمن و قاموا بمحاربة التعليم  بكل اشكال الاستهداف الرسمي لجعل مؤسسات التعليم بيئة لخلق اجيال فاشله تعليما ومتخلفه مهنيا وفاقده لكل شعور بالانتماء للوطن و منسلخه عن قيم الاسلام الحنيف وعقائده السمحى  او اجيال متطرفة .

 

 كيف لا يخاف ويرتعب وترتعد فرائص تلك العصابة وهم من قام  بالدور المباشر في نشر الصراعات الداخلية و الحروب الاهليه تحت عناوين قبلية او مناطقية او طائفيه  وتشجيع الفساد في كل مفاصل مؤسسات الدولة ونهب الثروات الوطنية  والمال العام وانتهاج سياسة التضييق المعيشي باصدار الجرع ورفع الاسعار في كل شيء بشكل لا يطاق و محاربة الاستثمارات الوطنية لضرب فرص العمل والوظائف ومحاربة مصادر الدخل القومي  والفردي    وتدمير البنية الاخلاقية الجميلة والحميدة والراقية التي عرف بها الشعب اليمني  بحرب ممنهجه استهدفت كل قدوة و معلم ومرشد يحمل تلك الاخلاق ونشر  ثقافات  الفيد  والسلب  والكراهية والعنصرية  والطائفية وغيرها..

 

 كيف لا يخاف ويرتعب وترتعد فرائص تلك العصابة وهم من اختزلوا الدين والوطن و مؤسسات الدولة في اشخاصهم  وجندوا كل شيء لخدمة مصالحهم الشخصية  و خصوصا المؤسسة العسكرية والامنية التي من المفترض والواجب ان تقوم تلك المؤسسة بحفظ الامن وتثبيت الاستقرار وتحقيق العدالة لليمنيين جميعا بلا من ذلك صارت  سيفاً مسلط  لقمع الشعب وشن الحروب العسكرية في الشمال والجنوب والوسط وكل ناحية في اليمن وشن الحملات الامنية والاعتقالات لارهاب المواطنين  لمجرد ظهور صوت هنا او هناك يقول كفى فساد واجراما وظلما وتأمر بحق الشعب  في حين تنتشر الجرائم الجنائية بانواعها  المنظمة  والفردية بحق المواطنيين  و تنتشر جرائم  القاعده وانشتطتها و يتوسع نفوذها وتواجدها وفاكارها التكفيرية والاقصائية وتنتشر اعمال التخريب والفوضى والاقتتال الداخلي بين القبائل المجاورة للمعسكرات  ولم تحرك تلك العصابة الحاكمة والمؤسسة الامنية والعسكرية ساكن   بل قامت وتقوم   بتوفير الغطاء الامني و المالي للتنظيمات التكفيرية الاجرامية وعصابات التخريب والتقطع والسطو وفرضهم على المجتمع بقوة الامر الواقع  وتغذية النزاعات الداخلية  بناءً على توجيهات واجندة تأمرية خارجية شقيقه وغربيه.

 

 عندما انطلقت الثورة الشبابية تقاسمت تلك العصابة الادوار وانقسمت في مسرحية سمجه وحاولوا فرض انفسهم وفعلا باسم الثورة الشبابية وعلى دماء شباب الثورة  اعادوا انتاج انفسهم في السلطة من جديد مع حصانه ثورية زائفه كل ذلك كان ضمن مخطط تأمري لاجهاض اهداف الثورة الشبابية اعدته الولايات المتحده ومولته الجارة المعتديه السعودية وشاركت فيه دول عربية واجنبية في دور الكمبارس ..

المهم انهم مكروا و مكر الله فذهب الزبد واجتمع كل الرجس في سلة واحده و بقاء ما ينفع الناس وقيض الله تعالى للشعب اليمني من يستمر في ثورته بامانه واخلاص ومثابرة وتضحية  و ترفع وتعالي عن الصغائر فاستمرت جذوة الثورة مشتعله و كان الله حاضر بعنايته وتدخلاته في اجهاض كل المؤامرات و احباط كل الفتن  في كل محطة وما شهدناه ونشهده وسنشهده في خاتمه طبيعية لمشروع كفاح ونضال وتضحيات ومظالم كثيرة منذ عقود تجلت في 2004 شمال اليمن وانتقلت في 2007 الى جنوب اليمن وتوسعت في 2011 في كل اليمن واليوم تتوجت بالنصر المحسوم والمحتوم للمستضعفين على الظالمين المفسدين المجرمين المتأمرين الذين ساموا الشعب اليمني صنوف العذاب والابادة ومارسوا عليه الاذلال والقهر طيلة عقود و بسقوط اولئك الظالمين والمفسدين  تتقطع ايادي من وراءها من دول وقوى وتحالفات شقيقة و غربية متأمرة ..
 
 
في مرحلة قال الله عنها  : ( ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين).  ولا يظن اي شخص ان الشعب اليمني مازال مهيئا للخداع باثارة عناوين طائفية او عنصرية او ماشابه ذلك او محاولت الذهاب بالشعب الى الفوضى والحروب الاهليه    فالشعب قد وصل الى مستوى من الوعي و الادارك والاستيعاب والصحوة لما مر به من الالام وماسي ومعاناة  نتيجة للاعمال العدوانية التي مورسة ضده مع سبق الاصرار والترصد ضده من قبل العصابة الحاكمة  ،و كذلك وعيه بخطورة ما هو فيه اذا ما استمرت تلك الادوات في التسلط عليه من شن الحروب المفتوحه عليه في كل المجالات وكل المستويات .. و وعيه بالحل والمعالجه اللازمة لهذه الاوضاع المزرية بالاضافة الى ثقته بمن يقود  هذا التحول الهام والمصيري بناء على الشراكة في المظلومية الجماعية من العدو المشترك وما عزز تلك الثقة تلك التجارب السابقة   التي لمس فيها   صدق واخلاص و مثابرة وجدية وعزيمة وحكمة من دعى لصنع هذا التحول الثوري باخلاق قرأنية  . "وذلك فضلا الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم "".
 
 
ولذلك الاجواء الشعبية سوف تكون بين مشارك في اسقاط تلك العصابة وهم الاغلب او فئة صامتة وهم الاقل وشرذمة مستفيدون او مغرر بهم قليلون من سوف يجندون انفسهم للدفاع عن تلك العصابة.. حينها سيعلم الظالمون اي منقلباً ينقلبون ... 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الوكيل الإصلاحي المُقال علي سالم الحريزي -المدعوم من قطر وعُمان-، ومنهم أعضاء في حزبه، والذين يخرجون
  يتزايد إعداد النازحين من مناطق ومحافظات الشمال اليمني إلى مناطق ومحافظات الجنوب وتجد أعداد هؤلاء
ان الله أذا أحب عبداً جعل أهل الأرض يحبوه ناهيك عن ملائكته،  ومن هذه الشخصيات “الشيخ جمال بلفقيه ”
الجميع يعلم أنني ليس لي أي ميول سياسي ولا انتمي الى أي حزب ولا اطبل لأي شخص أو مسؤول فميولي هي حضرموت وحزبي هو
أن مديرية حبيل جبر بردفان الثورة والعزة والشموخ والمخزون البشري الهائل لمناضلي الثورة التحررية  الجنوبية
يبدوا ان هناك اتفاق بين الحاشية التي حول الرئيس هادي وحزب الاصلاح على أن يجعلوا الرئيس محصوراً محتكراً 
هم يحبون الحياة يحبون الهدوئ يحبون السلام لهم ولغيرهم ، يكرهون الإعتداء على غيرهم ، لكنهم أقوياء شجعان ضد من
لن يتجرأ اي انسان ليس لديه اي قوة يستند عليها في البناء في حرم الجامعة الا لسببين السبب الاول انه لا بد من وجود
-
اتبعنا على فيسبوك