مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 09:56 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة
أحلامي وأمواج البحر والساحل شبه المحاصر (خاطرة)
تمنيت كثيراً أن أحصل على وظيفة في وزارة الثروة السمكية، وتحديداً في إدارة الإرشاد السمكي، تماماً كوالدي رحمة الله عليه رحمة واسعة، ولله الحمد فقد تحقق ذلك، وحصلت على الوظيفة، وقلت أخيراً سوف اجري اول عمل لي في مجال البحث والدراسات المتعلق بحياتنا كصيادين والحياة البحرية، وبما أنني كنت ارافق والدي الله يرحمه في بعض الأحيان
شعبيات..مهد الهوى (شعر)
عادنا إلا في مهد الهـــــــــــــوى نمشي خطواتنا في إتـــــــــــــــأد اليد باليد نمشي ســــــــــــــــــوى ما نبالي حتى بحـــــــــــــــــــــــد القلب ضامي عاده مــــــــا روى الحب في قلبي دائم في اتقــــــــاد أضمه في صدري وهو لي حوى هو مقصودي ومطلبي والمـــراد شوفته عندي حلمي والمنــــــــى إذا خطر حسنه هيج
قصيدة:أنـــا والحبـيـبــــــة وعَمَّــــــــــــان
شعــر : حســـين حســــن التلســــــــــيني أنـا ســـندبـــاد العـصــــر يـاعمــاني                 وأنــا وليــــــــد الكـوخ والأحــــزان وأنـــا قصيـــــد ثـائــــــر لايـنـتـمي                لاينـحـنـي لعصــــــابــة الشـــيطـان حـرفي لكل حبيـبـــة محتـاجــــــــة          
قصة قصيرة: ما بين الشروق والغروب فسد العمل (1)
أوشكت الشمس على الغروب ولم يبقَ من ظلها سوى القليل ،بدا السحاب يغطي السماء وصوت الرعود والصواعق تهز المدينة، وبدأت تعلى أصوات غريبة أخافت البشر لا ندري من أي ناحية أتية ، الجميع خائف لم يجرؤ أحد على البقاء في الشوارع، الجميع التزموا منازلهم ومازالت الأصوات تتعالى وتتعالى أكثر؛ بل وتقترب أيضا والناس في حالة رعب مريبة! . انقرعت
فلذات كبدي (الأولى)
كانت واقفة ترقب حركة أبنائها الثلاثة وفلذات كبدها ومهجة حياتها وهم يضجون بالحيوية والشباب بعد أن يتلقى مكالمة خاطفة في جواله فإذا بأكبرهم يقبل نحوها ويقبل رأسها وكأنه يودعها : أمي .. لا تنسينا من دعواتك بخوف الأم وحنينها وعاطفتها المرهفة تجذبه كي تحتضنه وتقبل رأسه وحول عينيها بريق دمعة محبوسة الأنفاس: إلى أين يا ولدي بحماس وهمة
شعبيات..تصافينا (شعر)
تصافينا وزال الصــــــــــد تسامحنا وصفا المشـــــــهد وبنينا جسر محبـــــــــة ود وسوينا للخلافات حــــــــد وبدينا كل خطوة جـــــــــد ورسمنا حلمنا المـــمـــــتد لماضي متصل بالــــــــغد زرعنا أرضنا بالــــــورد محينا كل دمعة حــــــــقد سقينا الحزن بكأس الشهد على الظالم  رعدنا رعــد نزلزل سلطته  والمـــــهد ما
*أبين..!!
يوما ما سقطت أبين.. عاث فيها الفاسدون.. أهلكوا الحرث والنسل..وأحرقوا الأخضر واليابس..وبين عشية وضحاها..نزح عنها أهلها.. وفي مشهد مؤلم..تحولت إلى مدينة أشباح..مرّت الشهور والأيام..لينقضي عام ونيف..وأبين خاوية على عروشها..تسكنها الأشباح..ويجوس الموت في شوارعها..دمرت الحرب الضروس فيها كل جميل..مزارعها .. شوارعها.. مدنها..وغدت أطلال.. تصالح
قصة :طائرة من ورق الثانية
  بقلم:عصام مريسي بريق أنوار الطائرات التي هبطت على ساحة المدينة يحولها إلى مسرح للألوان يخطف أبصار الحاضرين ، والصمت والسكون إلا انفاس الحاضرين الذاهبة في شهيق وزفير يكسر حواجز الصمت ، والصغير المختبئ في السرداب ما زال ينظر من فوهة في السرداب لما يجري على أرض مدينته التي يحاول الفضائيين السيطرة عليها وهم يوجهون اهالي البلدة


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل :اول تعليق رسمي إماراتي على أنباء إنهاء دورهم من التحالف العربي
عاجل: قوات الجيش بابين تقطع الطريق الدولية وتحاصر معسكرا للحزام الامني
عاجل: سقوط نقطة العكف شرق عتق والجيش يزحف صوب مفرق الصعيد
عاجل : طائرة سعودية تنقل مسئولين حكوميين إلى عتق على رأسهم رئيس الوزراء
دوي انفجار واطلاق نار بالقرب من دار سعد
مقالات الرأي
‏‎ ✅ما بانيمنن قط مهما حاولوا وغيرروا من مشاريعهم ، سنقاومهم بكل ما نملك ولو خذلنا العالم كله ولو جاؤوا
ليس خلافهم مع المجلس الانتقالي الجنوبي فقط، ولن يكتفوا برأسه لو أُتيحت لهم الفرصة،بل مع أي قوة جنوبية تتمتع
خوفا من مجيء عبد الناصر يحل محلهم, ونكاية بأبناء عدن الذين ساعدهم على تحرير المدينة, خرج الانجليز من عدن عام
مؤسف ما يحدث في اليمن من فرقة وصراع بين الشركاء بشكل يصب في صالح عدوهم الأول الحوثي، مؤسف لأن هذا الوقت الحرج
  بعد فشل الحوثي في الوصول إلى مضيق باب المندب وعدن والهيمنة على بحر العرب واكمال المثلث الشيعي على
لا يصح فرض الإنفصال بالقوة ، ولا يصح فرض الوحدة بالقوة ابتداء ، لكن الحفاظ على وحدة أي بلد موحد مثل اليمن، أمر
من خلال الأحداث الدائرة هذه الأيام نقرأ منها بأن الإخوة في الشمال ليس لديهم نية حقيقية لتحرير مناطقهم
عندما خرج أبناء الجنوب صفا واحدا من المهرة إلى باب المندب حققوا انتصارات عظيمة لا يستطيع أحد إنكارها
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين
-
اتبعنا على فيسبوك