مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 09:46 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 09 نوفمبر 2019 02:39 مساءً
بقلم .ابتسام سالم الناصرفي ظل السياسات والاتفاقات والحديث عن مزامنة التنفيذ ومرادها نجد حلول مؤقتة تلقى بظلالها علئ المشهد اليمني .القارئ لبنود الاتفاقات دائمامانراها تحفزنا علئ التفاؤل
السبت 09 نوفمبر 2019 02:27 مساءً
فتشت اليمامة بين سطور الاتفاق عن أبيها، قلبت صفحاته لترى عنوان أبيها، لتذهب إليه، أو لعلها تقرأ تاريخ عودته لتنتظره، أو رقم جواله لتتصل عليه، فلم تجد له ذكراً بين سطور الاتفاق.، فبحثت عنه في
السبت 09 نوفمبر 2019 02:15 مساءً
منذ الاعلان عن مايسمى باتفاق الرياض بين الشرعية والانتقالي والتصريحات المتبادلة بين الطرفين حامية الوطيس..! وهذا مايعتبر اول خرق لاحد بنود الاتفاق حسب التسريبات والذي يلزم الطرفين بوقف
السبت 09 نوفمبر 2019 10:34 صباحاً
تسلم دولة أمام العالم موحدة وهي للأسف ممزقة تسلم جيش إمام الناس وطني وهو للأسف عائلي تسلم علم وتسلم مقولة "أخذت صنعاء قال عمر بوري". ركب هادي السفينة وحرك الدفة وتحركت المكينة (بسم الله مجراها
السبت 09 نوفمبر 2019 09:49 صباحاً
بعد التوقيع على اتفاقية الرياض بين الحكومة الشرعية بزعامة الأخ الرئيس المشير عبدربه منصور هادي والمجلس الانتقائي بزعامة الرئيس عيدروس الزبيدي نريد نبحث إلى ما بعد الاتفاق الرياض. 1- يتطلب من
السبت 09 نوفمبر 2019 01:29 صباحاً
ذهبت الصيحات والشعارات، واختفت لغة التهديد والقسوة، وسيقت العقول لطاولة الحوار، فخرجت باتفاقية تنهي الماضي، وتبني مرحلة جديدة، تبشر اليمنيين بسحب من الخير القادمة، والسلام الدايم، والحياة
الجمعة 08 نوفمبر 2019 11:36 مساءً
وجدت الامم المتحدة نفسها في موقف محرج جداً بسبب فشلها المتواصل والمتكرر بمنطقة الشرق الأوسط والادنى وكذلك في جميع أنحاء البلدان العربية التي تشهد صراعات متواصلة وسط حضور وساطات اممية
الجمعة 08 نوفمبر 2019 08:09 مساءً
اختلف لصوص وفاسدين وزارة الدفاع على كيفية صرف رواتب منتسبي الدفاع من جنود وصف ضباط وضباط وانقسم المختلفين إلى فريقين . فريق يريد صرف الرواتب عبر المندوبين من أجل خصم رواتب الجنود واستلام
الجمعة 08 نوفمبر 2019 07:48 مساءً
في مساء اليوم راودني شعور مريب ومخيف بالوقت ذاته عن ما حصلَ بالأيام الماضية بعد أن تلقيت اتصالا هاتفياً من أحد الأصدقاء يخبرني بأن الزميل إبراهيم تم بتر قدمه فجر اليوم في مدينة بونا بالهند بعد
الجمعة 08 نوفمبر 2019 07:47 مساءً
ذكرى المولد النبوي الشريف فرصة لتطبيق اخلاق النبي في واقعنا ليس فقط في يوم ذكرى  المولد النبوي الشريف بل طوال العام بأن تكون هذه الذكرى محطة لفحص اعمالنا هل تتوافق مع اخلاق النبي ام تعاكسها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
منذ تحرير بيت المقدس حتى اليوم مرت 831 سنه ولم تنجب بلاد العرب قائد عربي بحجم الكردي صلاح الدين الأيوبي وجل ما
خطوة جبارة في طريق صحيح إذا تم  ترتيب التشكيلات العسكرية يطريقة صحيحة وهي الأمن والاحزمه وحماية الرئاسة
ــ نعلم أنه في أي حوارات كهذا لايمكن القبول بكل مايُطرح من إطرافه ولابد من تنازل من هذا الطرف أو ذاك ومن الأخذ
يحق للمنظمات العاملة في البلاد اليوم أن تعلن نفسها جمهورية مستقلة عن الدولة أو قل الدويلات الناشطة في البلاد
كثرت هذه الأيام التلميعات لشخصيات سياسية وعسكرية وإجتماعية ومهنية على مواقع التواصل الاجتماعي ، التي فيها
تابعت مثل غيري من الكثير الذين يهمهم الشأن الحضرمي الاجتماع الأخير الذي عقد في الرياض و قد ضم نخبة من مسئولي
ان الرجال الكبار من أصحاب الهمم العالية، يأتي بهم الزمان تعويضاً عن حِقب أجدبت من الرجولة، وأقفرت من
بعد النجاحات الكبيرة التي حققها الحزام الامني في مديرية المحفد في ضبط الامن في المديرية وملاحقة الجماعات
-
اتبعنا على فيسبوك