مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 يناير 2020 12:11 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 21 يناير 2020 01:54 صباحاً
كلنا معك يا هادي، لأنك رئيسنا، ونحن من اختارك، لهذا فقد بايعناك، كلنا معك لأنك أملنا في الخروج من كل المحن، ومن كل الأزمات، كلنا معك لأنك حكيمنا، وقائدنا، كلنا معك يا أبا جلال، فالدولة
الاثنين 20 يناير 2020 10:50 مساءً
في إحدى قرى مديرية جردان تسمى (برك) حيث ولد ونشاء وعاش، بين الحقول الزراعية الخضراء، والهواء العليل الذي تتمتع به أرياف محافظة شبوة، وفي كنف أسرة اشتهرت بالعمل الجاد والدؤوب من أجل توفير حياة
الاثنين 20 يناير 2020 09:45 مساءً
 يوم دام يضاف إلى الأيام السوداء التي تعيشها بلادنا وجريمة نكراء تضاف إلى سجل الطغاة ؛ لكن  من حاك المؤامرة ومن نفذ؟! جنود في ريعان شبابهم وفي ذروة قوتهم وببراءة الجندي المخلص كانت
الاثنين 20 يناير 2020 07:42 مساءً
كانت أول كلمة في المنهج الرباني الإسلامي والوحي المنزل على خير البشر هي كلمة اقرأ  (تعلم)  وليس انظر أو شاهد أو استمع ، جاهد او انخرط في سلك *التجنيد* ووووالخ تلك الكلمة بها قاد نبيناء *محمد*
الاثنين 20 يناير 2020 06:02 مساءً
يا جماعة، الواحد احيانا ومن كثرة السرحان والتفكير في بعض الأمور من حولنا، يخاف انه يوم يرح فيها يتوه ومعاد يرجع له عقله، ويصبح من صبح الصبح ماسك حجار يراجم في الطريق وبالأخص لما يقارن وضع
الاثنين 20 يناير 2020 05:56 مساءً
الثورة اللبنانية المجيدة تتمدد ..وتبالغ في احلامها كطفل عنيد لايعترف بالمجاهيل ، وبصبر حكيم يدرك مايريد . صلبة هي كالفولاذ ومتدفقة كشلال في لحظة ذروته ومتجددة كصباح اليف معجون بالامل . ثورة (
الاثنين 20 يناير 2020 05:56 مساءً
كثر الحديث مؤخراً لنشطاء هنا في جغرافيا ردفان بمحافظة لحج عن أضرار غلاية الفحم بمصنع أسمنت الوطنية بمحافظة لحج الواقع في بلة ،وهذا المصنع مشروع استثماري عملاق،تابع لمجموعة هائل سعيد أنعم رجل
الاثنين 20 يناير 2020 03:58 مساءً
    بدا المشهد واضحاً لمجزرة مأرب بحق ابناء الجنوب حينما تم الاجهاز على عشرات الشباب و بصورة جماعية .   والشارع يتساءل ماذا عن المجزرة الجنوبية للشباب في مأرب ؟؟ و عن الارواح التي ذهبت
الاثنين 20 يناير 2020 03:46 مساءً
ستظل هذه الجريمة البشعة بصمة خزي على كل القوى السياسية في شمال اليمن على تعاونهم الكامل و الصمت المخزي على استهداف العسكر الجنوبيين في مأرب من غير رحمة ولا إنسانية و السبب فقط أن الأكثرية من
الاثنين 20 يناير 2020 03:31 مساءً
تثبت المليشيات الحوثية يوما بعد آخر مدى قدرة بقائها كدولة وفرض سيادتها بصورة نمطية تتحدى بقوة وعزيمة شرعية هادي وتحالف سلمان وتكشف بمهارة عالية تزييف الحقائق التي تنسب اليها فضلا عن امتلاكها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
 لاشك أن من مشاكل التعليم عندنا هو ما يعانيه المعلم من نظرة دونية داخل المجتمع له بأنها مهنة عادية ولا
 بعد مرور اسبوعين من إضرابهم عن العمل لم يسمع المعلمين بيانا او تصريحا واحدا من قبل رئاسة الجمهورية أو مجلس
طبعاً، مايسمى بتحالف دعم الشرعية في اليمن،هو يسيطر على محافظاتنا الجنوبية محور العاصمة عدن  لكنه لم يفعل
  في لحظة حزن غادرنا عاصمة الجنوب الابدية عدن كيف لا وهي عاصمة النصر وعاصمة العروبة التي هزمت الفرس الفرس
سيظل الأحرار يُرشقون بسهام اللصوص والفاسدين ما تعاقب الليل والنهار. أخي القارئ اعلم ان الصراع بين الخير
الكثير من الأصدقاء والناشطين على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة نقلوا صورة وبرويات عدة حول مقتل قائد
انه هو الله المنتقم الجبار لكل الدماء التي تسفك بغير الحق والأرواح التي تزهق ظلماً وعدوانا وغدراً تحت ما يسمى
يا ما لمحنا وياما هرجنا كلام منه بالعربي ومنه بالغمز،  أن المسألة خرجت عن نطاق إرادة الجميع، وأنها اصبحت
-
اتبعنا على فيسبوك