مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 يوليو 2018 04:36 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 14 ديسمبر 2013 11:34 صباحاً
لا شك في أن الهجوم على وزارة الدفاع بصنعاء الأسبوع الفائت يُعد حادثاً مدوياً له أن يصطف كحدث مفصلي مهم منذ 11 فبراير 2011 وحتى الآن إلى جانب أحداث أخرى مماثلة أو مشابهة من بينها مجزرة جمعة الكرامة
السبت 14 ديسمبر 2013 11:13 صباحاً
كان خبر وفاة الشخصية الوطنية والقامة  النضالية والنقابية الكبيرة  الدبلوماسي اليمني السياسي المخضرم ناصر احمد العرجي  عاصفة اهتزت لها مشاعري وعواطفي الجياشة أخرجتني عن طوري
السبت 14 ديسمبر 2013 11:08 صباحاً
المحتلون مابرحوا يبغونها عوجاً في تعاطيهم مع شعب الجنوب الناشد إستعادة وطنه المُغتصَب ، فا لوَهم لم يزل يخالجهم بإمكانية إحتواء الثورة الجنوبية وإستمرار بسط نفوذهم على أرض الجنوب طالما في
الجمعة 13 ديسمبر 2013 07:41 مساءً
وقف أستاذي العزيز أمامنا في إحدى المحاضرات الجامعية وكان لدينا نشاط صفي وزعنا إلى مجاميع وكل طالب لسان حال مجموعته مع وقوف كل طالب كانت تجاعيد وجه المدرس تتغير وهو يراقب بصمت مخيف, كل طالب كان
الجمعة 13 ديسمبر 2013 02:46 مساءً
اعادت العملية الآثمة التي استهدفت مجمع الدفاع بالعاصمة صنعاء الهاجس الامني الى الواجهة باعتباره التحدي الاول للدولة والحكومة والمجتمع في الوقت الحالي , فالإرهاب آفة اذا ما توسعت فستضر
الجمعة 13 ديسمبر 2013 12:22 مساءً
أدمعت بحرقةً ويديِ على رأسي , أشاهد بصدمةُ وأشعر بخوفً ممزوج بأسى  وكأن كل شي في هذا الوطن أصبح مُخيف وقابل لأن تلقى حتفكَ فيه على يد من تجهل , أن كان قلبي يعتصر ألماً على موت الأبرياءِ لا بأس
الجمعة 13 ديسمبر 2013 11:52 صباحاً
   في ظل ماتشهده الجمهورية اليمنية اليوم من أزمات وأحداث جسام وأحزان ملئت هذا الوطن وسكنت جميع أجزاء جسده المتهالك ، ففي الوقت الذي تعيش فيه البلد ظلمات بعضها فوق بعض وحروب بعضها فوق بعض
الجمعة 13 ديسمبر 2013 11:49 صباحاً
اعادت العملية الآثمة التي استهدفت مجمع الدفاع بالعاصمة صنعاء الهاجس الامني الى الواجهة باعتباره التحدي الاول للدولة والحكومة والمجتمع في الوقت الحالي , فالإرهاب آفة اذا ما توسعت فستضر
الجمعة 13 ديسمبر 2013 11:44 صباحاً
  وقفة.. الموت في وطني بات لعبةً تتناوبها أيادي المتصارعين بكل وقاحة  , وفي النهاية القاتل مجهول!...فمِن قتل المسؤولين إلى اغتيال مشايخ القبائل إلى انتهاك أرواح الأبرياء دون ذنبٍ أو جريرة
الخميس 12 ديسمبر 2013 07:55 مساءً
تذكير  :ما أخذ بالقوة لن يســـــــــــــــــــترد الإ بالقــــــــوة في البداية نترحم على أرواح الشهداء الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم لأجل الوطن وسقوا بدمائهم أرض الجنوب الطاهرة ونتضامن مع
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  معاملة ماسأوية يتلقونها موظفون متقاعدي الدولة لدى القطاع المدني والعسكري في محافظة أبين من أستمرار
الحديث عن مأساة متحف ردفان حديث قديم لا ينسى ومتجدد لا يبلى طالما بقي على هذا الحال المؤلم الذي هو عليه الآن
يتفق علماء النفس وعلم الاجتماع على ان فهم المشكلة نصف الحل ... فنحن نصرف مليارات في اليوم  الواحد على الوقود
هذي هي ثوراتنا السابقة والحالية في عدن الذي نتشدق بها بأسم الجنوب" نقدم المجانين والبليد والجاهل والفوضوي
أنها حكاية شعب وأمه تاق وتاقت الى فجرا جديد مع انحسار الاحتلال الأجنبي لبلدانها وأقاليمها ..بدء من الاحتلال
مع ظهور صور ووجهوه جديدة هذه الأيام على مسرح الإحداث وكثرة إعمال المدح والتطبيل والتصفيق والكذب والتسلق على
عادت الاغتيالات مجدداً لتغزو بكآبتها عدن الحبية، عادت لتغتال الفئة التي تحمل الأفكار الإسلامية النيّرة،
توجيهات السيد الرئيس عبدربه منصور هادي الى قيادة كهرباء عدن بشان تنفيذ حملات أمنية تهدف لإزالة الربط
-
اتبعنا على فيسبوك